single template

ازالة الشعر بالليزر للرجال

[:ar]لقد انتشر فى السنوات الماضية ظاهرة  الكثير من الرجال يستخدمونها , وهى اجراء ازالة الشعر بالليزر للرجال  , حيث اصبح أكثر الرجال تلجأ إلى هذا الاجراء السريع البسيط لإزالة الشعر فى الكثير من مناطق الجسم مثل الصدر , الكتفين والعنق وبالاساس من الظهر و الابط وكذلك منطقة اللحية, باتت طريقة جمالية يلجأ إليه الكثير من الشباب فى الوقت الحالي وكذلك المشاهير  تستخدم نفس الوسيلة لنزع الشعر من الجسم عن طريق اجراء ازالة الشعر بالليزر للرجال .

اما عن ازالة الشعر بالليزر للنساء فتتمثل فى ازالة الشعر من الساقين, العانة, الذراعين, و الوجه و الابطين ومناطق أخرى من الجسم. في السنوات الأخيرة أصبحنا نسمع أكثر وأكثر عن علاجات ازالة الشعر بالليزر للرجال , وهي ظاهرة يتم التعامل معها بشكل طبيعي . نعم  فقد اصبحت موضه ايضاً للرجال حيث ان الكثير من الرجال اصبحت تذهب إلى العيادات المخصصه فى ازالة الشعر بالليزر للرجال .

وهناك بعض المعلومات يجب معرفتها للرجل قبل عملية ازالة الشعر بالليزر للرجال :

تحرص العديد من الرجال فى العالم العربي على إزالة الشعر فى مناطق مختلفة من اجسادهن , كجزء من المحافة الشخصية والنظافة ولفت نظرات النساء , وتتعدد وسائل ازالة الشعر، وأحدثها طريقة ازالة الشعر الليزر، التي تشهد مؤخراً إقبالاً متزايداً، ما يفسر كثرة الإشاعات والأقاويل حول تأثيراته السلبية على الجسم، خصوصاً المنطقة الحساسة، فما الحقيقة؟

هل يوجد تأثيرات سلبية لاجراء ازالة الشعر بالليزر على المناطق الحساسه

 

ازالة الشعر بالليزر
ازالة الشعر بالليزر

أكد دكتور رامى العنانى أن ازالة الشعر الليزر لا يؤدي الى أي أضرار طبية على المنطقة الحساسة، كما أنه لا يؤدي الى العقم كما هو شائع، وليس لديه أي تأثير سلبي على الرجل ، كما أنه لا يسبب السرطان. و لكن د. رامى العنانى يوضح أن الإستخدام الخاطىء لليزر يؤدي الى الإصابة ببعض الاحمرار الجلدى أو التصبغات الجلدية المزعجة من الناحية الجمالية و التى يمكن تجنبها ببعض الاحتياطات قبل و بعد ازالة الشعر بالليزر، بالإضافة الى أن ازالة الشعر بالليزر تكون مصحوبة ببعض الألم الموضعي و الذى يتم تجنبه ببعض الدهانات الموضعيه المخدره ، هذه الاعراض تختلف حدتها بين رجل و اخر. و يجب أن يكون هناك فاصلاً زمنياً بحدود شهر تقريباً بين الجلسات، وفى حال لم يلاحظ الرجل الفرق بعد 6 الى 7 جلسات، ينصح بأن يقوم بفحص للهرمونات لمعرفة السبب .

 

تاريخ ازالة الشعر بالليزر للرجال

ازالة الشعر بالليزر للرجال نتجت من الدمج بين عدة عوامل, والتي حدثت بشكل مفاجئ بالتزامن. أولاً، تغير طابع المجتمع عامة والرجال خاصة. فإذا كان يعتبر في الماضي الرجل المشعر جميلا أو رجوليا، فبدءا من سنوات التسعينيات انتشر بين الرجال الحاجة بالعناية بالجسم ومن بينها ازالة الشعر بالليزر، وذلك في إطار ما يطلق عليه “الرجل الجديد” الذي لا يخاف من إظهار جوانبه الجذابة .

تظهر الاستطلاعات التي أجريت في السنوات الأخيرة، أن حوالي 10% من الرجال يلجأون لاجراء ازالة الشعر بالليزر . أضف إلى ذلك أن نساء كثيرات لم يعدن يعتبرن الشعر الكثيف لدى الرجال جذابا. ولذلك هن يطلبن إزالته، خاصة من الصدر، الأكتاف، الظهر والعنق. ثانيا، بدأت تظهر في سنوات التسعينيات  أجهزة ليزر متطورة مكنت الرجال من إزالة الشعر بشكل بسيط وسهل.

استبدلت ازالة الشعر بالليزر للرجال طرق إزالة الشعر القديمة، مثل إزالة الشعر بالشمع والتي عانت منها النساء طويلا و استخدام مكينة الحلاقة .  بإمكان الرجال الآن ازالة الشعر بالليزر و التى تكون براحة وبدون ألم، وكما تستطيع النساء الاستغناء عن إزالة الشعر بالشمع لصالح ازالة الشعر بالليزر.

 

تعمل أجهزة ازالة الشعر بالليزر بطريقة متشابهة فيما بينها ولكن بالطبع بجودة مختلفة. يطلق الجهاز شعاع ليزر بطول معين يلائم لون الشعر. ينتج الشعاع طاقة حرارية تمكن من حرق جذر الشعرة، أو إتلافها، وتؤدي بالتالي لتأخير نموها مجددا أو إبادتها التامة. وهكذا تسببت ازالة الشعر بالليزر ايجاد الحل النهائى للتخلص من الشعر الزائد غير المرغوب فيه لفترة طويله . كما أصبحت وسيلة ازالة الشعر بالليزر غير مؤلمة، ولكن يجب تكرارها عدة مرات لإزالة كافة الشعر.

 

هنالك أربعة أجيال لأجهزة ازالة الشعر بالليزر :

ازالة الشعر بالليزر
ازالة الشعر بالليزر للرجال

. الجيل الأول، روبي أصبح خارج الاستخدام. كان جهاز الليزر هذا يغطى 10 متر مربع من الجسم، ولكنه لم يعرف مسحه كله ولم يكن لديه نظام تبريد، مما جعل العلاج فيه خطيراً.

أما الجيل الثاني فهو ألكساندريت، والذي يعمل على أمواج ضوئية قصيرة (755 نانومتر). يعتبر جهازا سريعا، يمسح مساحات واسعة بالجسم ولديه قدرة على التبريد. هذا الجهاز معد لأصحاب البشرة الفاتحة وهو جهاز فعال يعمل على ضرب الشعرة حتي يتوقف نموها نهائياً ..

الجيل الثالث من أجهزة ازالة الشعر بالليزر هو دفيدا. وهو نوع من الأجهزة التي تعمل على أمواج ضوء طويلة (810 نانومتر)، يعمل على مساحات واسعة، لديه قدرة عالية على التبريد ويلائم أصحاب الشعر والبشرة الداكنة.

الجيل الرابع والأكثر تطورا هو ياج، وهو يعمل على موجات ضوئية بطول 1064 نانومتر, لديه قدرات مستقلة تماما على التبريد الذاتي. يتيح إزالة الشعر بعمليات طويلة. ميزته الكبرى هي إمكانية عمله على أصحاب البشرة والشعر الداكن جدا، ما يمكنهم هم أيضا الدخول لنادي ازالة الشعر بالليزر .

 

و بهذا يمكننا القول أنه في حال تم استخدام جهاز لا يلائم لون الشعر أو البشرة الذي أعد له، ففي أفضل الحالات لن يكون العلاج ناجحاً. وفي أسوأ الحالات، سيعاني المعالج من تصبغات جلدية . و أما عن أصحاب الشعر الدقيق و الفاتح  و البشرة الشقراء فكانوا لا يستطيعون إجراء ازالة الشعر بالليزر. و لكن بعد تلك تطورات أجهزة ازالة الشعر بالليزر اصبح يمكن التعامل مع كل تلك الاختلافات من الوان البشرة و طبيعة و سمك الشعر و تحقيق نتائج ترضى كلا من الرجالر و النساء . على أي حال، يجب إجراء فحص لدى طبيب الجلد لتشخيص ملائمة علاج ازالة الشعر بالليزر.

[:]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *