شد الرقبة

ما هو شد الرقبة ؟

تهدف جراحة شد الرقبة الى شد جلد الرقبة والأنسجة الواقعة تحت الجلد, من أجل تقليل علامات الشيخوخة (التجاعيد وطيات الجلد والدهون، إلخ).

في جراحة شد الرقبة، والتي يمكن القيام بها كجزء من عملية شد الوجه أو بدونها، تتم إزالة الدهون الزائدة، وشد عضلات العنق وشد الجلد في العنق وتحت خط الفك والذقن .

تقدم الإجراءات الحديثة ذات الحد الجائر المتدني عمليات جراحية تستغرق مدة زمنية أقصر وأوقات شفاء أسرع ويمكن أن تؤدي إلى تحسن كبير في شكل العنق دون الحاجة للتشريح التجميلي الواسع الذي عادة ما تتطلبه عمليات شد الوجه التقليدية. كما يعد هذا الإجراء أيضا أقل تكلفة من عمليات شد الوجه التقليدية بدرجة كبيرة.

يتم إجراء الشق من حافة منطقة شحمة الأذن إلى منبت الشعر وراء الأذن. ويتم تحديد حافة عضلة الرقبة المترهلة وسحبها وتثبيتها إلى الوراء، ويتم إزالة الجلد الزائد خلف الأذن لإخفاء الشق. وعادة ما يتم هذا الإجراء في نصف الوقت المخصص لعمليات شد الوجه التقليدية، ويتعافى المرضى في غضون أسبوعين تقريباً حيث يمكنهم عادة العودة إلى العمل بعد الأسبوع الأول فقط مع ظهور بعض الكدمات البسيطة.

هل يصلح شد الرقبة لي ؟

تعالج الجراحة الرقبة المترهلة وأحيانا الرقبة التي تحوي دهونا زائدة، وتجرى للنساء والرجال، الذين يرغبون في الحصول على مظهر أكثر شبابا.

في حالة وجود رقبة ذات طيات جلدية أو دهون، فان ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي عادة لن يساعد كثيرا، لأن أسباب ظهور الطيات الجلدية والدهون تكون عادة ناجمة عن عوامل وراثية أو عن البدانة العامة، وبالتالي فإن العلاج الوحيد الموصى به هو العلاج الجراحي.

ماذا أتوقع بعد شد الرقبة ؟

تظهر نتائج شد الرقبة على الفور بعد الجراحة. وقد تستغرق النتائج النهائية عدة أشهر كي تظهر وذلك بعد اختفاء جميع التورمات الخفية. وبسبب طريقة إجراء الجراحة ذات الحد الجائر المتدني فإن آثار الجروح لا تظهر تقريبا وتدوم نتائج هذه الجراحة على المدى الطويل.

 

قبل وبعد :

الوسوم:

أسئلة شائعة





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *