زراعات الوجه

زراعات الوجه :

زراعات الوجه عبارة عن مواد صلبة، متوافقة حيويا بحيث لا يرفضها الجسم وتصمم خصيصا لتحسين أو تكبير  ملامح الوجه. يتوقف نوع وحجم المادة المناسبة لك على أهدافك من عملية الزراعة والمناطق والملامح التي ترغب في تعديلها وعلى تقدير ورأي الجراح .

زراعات الذقن:

يمكنها أن تزيد من حجم  وبروز الذقن الصغيرة بحيث تتناسب مع الجبهة و منتصف الوجه. يمكن وصف الذقن بأنها صغيرة عندما تختفي في عنق الشخص ذو الوزن الطبيعي ، بدلا من الظهور كسمة مميزة في الوجه.

تؤدي الذقن والأنف دوراً مهماً في تناسق الوجه وتوازنه. ووفقاً لدرجة تراجع الذقن, يقرر الجراح اللجوء إلى الزراعة, إما بقطع عظمة الذقن وتقدميها إلى الأمام من داخل الفم أو عبر شق صغير جداً تحت الذقن باستعمال مخدر موضعي. وعادة لا تسبب هذه الجراحة سوى القيل من  الانزعاج بحيث تعود بعدها بوقت قليل إلى ممارسة جميع نشاطاتك اليومية.

أما إذا وقع الاختيار على تقديم العظمة, فتجرى العملية تحت تأثير مخدر كلي, حيث يقوم الجراح بإحداث شق داخل الفم ونشر قسم من عظمة الذقن وتقديمها لبلوغ المستوى المطلوب قبل تثبيتها في مكانها بواسطة أسلاك صغيرة. وينتج عن هذه الجراحة تورم يدوم بضعة أسابيع. بعدها سيطلب منك الطبيب تناول السوائل فقط ليومين, وهو الوقت الذي يتطلبه الشق حتى يلتئم.

زراعات الفك:

يمكنها أن تزيد من عرض الثلث السفلي من وجهك. على غرار الذقن الصغير، يمكن اعتبار الفك ضعفيفا إذا كان غير محدد جيدا أو يختفي في العنق أو ينحدر من الأذن إلى الذقن بدلا من تكوين زوايا واضحة. في بعض الحالات، يسهم كل من الذقن والفك في اختلال  النسب الجمالية والتوازن في الوجه.

زراعات الخد:

تسعى معظم النساء اللواتي يملكن خدوداً مسطحة أو غائرة إلى تكبيرها, إذ تعتبر عظمات الوجنتين المرتفعة سمة جذابة والمكون الأمثل لجمال الوجه. يتم إجراء عملية تكبير الخدين عبر إدخال مادة خاصة ووضعها بشكل صحيح فوق عظام الخد. ولهذا الغرض, تجرى الفتحات من داخل الفم بحيث لا تظهر أية آثار من الخارج. وتؤدي هذه العملية إلى ظهور بعض التورم والرضوض المتوسطة, وتسبب إزعاجاً بسيطا يدوم لعدة أيام. وغالباً ما يتم إجراء هذه العملية الجراحية تحت تأثير مخدر موضعي, الأمر الذي لا يستدعي البقاء في المستشفي.

هل تصلح زراعات الوجه لي ؟

إذا كان التماثل والتناسق بين ملامح الوجه هو جزء من هدفك، فإن زراعات الوجه هي ما ينصح به لزيادة حجم منطقة أو أكثر بالوجه.

قد يتم تنفيذ زراعات الوجه وحدها أو كتكملة لغيرها من إجراءات نحت الوجه مثل تجميل الأنف أو جراحة الأذن.

ماذا أتوقع بعد زراعات الوجه؟

تظهر نتائج عملية الزرع على وجهك واضحة على الفور تقريبا. سوف يهدأ التورم الأولي خلال الأسبوع الأول مع استخدام الكمادات الباردة ، وتواصل الاختفاء خلال الأسبوعين إلى الأربع أسابيع التالية وتختفي بالكامل في غضون شهر أو شهرين لتظهر النتائج النهائية للجراحة.

النتائج النهائية من إجراءات زراعات الوجه تستغرق وقتا كي تظهر ولكنها تدوم للأبد.

 

قبل وبعد :

أسئلة شائعة

أي نوع من الزرع يستخدم لجراحة الذقن؟


يتم إجراء عمليات زراعة الوجه باستخدام مجموعة متنوعة من المواد، بما في ذلك العظام ومجموعة متنوعة من المواد الاصطناعية المسامية وغير المسامية. ومواد زراعة الذقن متاحة في مجموعة متنوعة من الأحجام والأشكال، مما يسمح بتخصيصها لوجه المريض.

هل هي جراحات آمنة؟


باتخاذ القرار بالتشاور مع جراح التجميل وباتباع تعليماته بدقة تضمن لنفسك معدلات عالية من الأمان دائما.

ما هي المواد التي تستخدم في الزرع؟


في الواقع هناك عدة أنواع من المواد المتاحة للزرعة أقدمها هو مادة silastic. والتي تستخدم منذ عام 1950 ومازالت الأوسع انتشارا إلى الآن الزرع الأكثر . كما تستخدم أيضا مادة غور تكس، التي استخدمت لسنوات في جراحات القلب والأوعية الدموية مع نسبة الرفض ضئيلة. ومع التطور الطبي المذهل أصبح لدينا مواد للزرع لديها القدرة على توفير مظهر أكثر طبيعية.

هل سيؤدي تكبير الخد إلى شد باقي الوجه؟


نعم ولكن ليس بشكل ملحوظ. ويحتاج العديد من المرضى الذين يجرون عملية تكبير الخد إلى عملية شد وجه في نفس الوقت لإصلاح ترهل الجلد والعضلات وللحصول على أفضل النتائج  ومظهر أكثر شبابا. 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *