الغذاء و البشرة

إن البشرة للجسم بمثابة المرآة، تعكس حالته الصحية ومدى نضارته وشبابه.

تتأثر بشرة الوجه بعوامل عديدة، مثل التقدم في العمر، والمحيط الخارجي كالبرودة والحرارة الشديتين والعوامل المؤكسدة المختلفة مثل الأشعة فوق البنفسجية ودخان السجائر وغيرها.

ولبعض الناس، قد لا تعني العناية بالبشرة للحفاظ على نضارتها وشبابها أكثر من غسل الوجه، لكن الحفاظ على البشرة في الحقيقة أكثر من مجرد رشه بالماء وبعض الصابون.

فالبشرة السليمة تحتاج إلى غذاء متوازن صحي غني بالفاكهة والخضروات الطازجة والحبوب والبقول. فهذا يوفر لها الكميات المطلوبة من الفيتامينات A,B,C,D,E والمعادن ومضادات الأكسدة. كذلك فإن تناول اللحوم والأسماك والزيوت بكميات معتدلة يوفر للبشرة حاجاتها من البروتين والدهون الضرورية لتجديد أنسجتها وحفظ تماكسها وليونتها.

ويعد من أهم أسرار نضارة البشرة شرب الماء، فدوره أساسي في ترطيب البشرة وتنقيتها وإزالة السموم منها. فالماء يمنح الجسم الرطوبة الكافية مما يكسب الجلد الليونة والنضارة.

وللحفاظ على ترطيب وليونة البشرة، يجب اتباع نظام غذائي  يتضمن ما يكفي من السعرات الحرارية والفيتامينات، وتناول كميات وفيرة من الخضروات والفواكه التي تحتوي على فيتامينات مضادة للتأكسد.

وفقا لدراسة سويدية لأجريت لـ 200 امرأة، النساء اللواتي  يتبعن ريجيما متكاملا غنيا بالخضروات والفواكه وزيت السمك والبقول الجافة تقل عندهن التجاعيد، وفي المقابل، النساء اللواتي يكثرن من اللحوم الحمراء والسكريات ومشتقات الألبان ظهرت التجاعيد عندهن باكرا.

حافظي على بشرتك بالإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء، لا  تتبعي نظاما غذائيا عشوائيا، تناولي طعاما صحيا مع التركيز على المحتويات الغنية بالحبوب والفواكه والخضار.

أسئلة شائعة





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *